Friday, August 9, 2019

هل الدحيح ينشر العلم أم الإلحاد والخرافات؟

يستشهد الشيخ البوطي يرحمه الله في وصف عودة العاصي التائب الى الله بقصيدة بيرم التونسي “القلب يعشق كل جميل ‏والتي تُعد أجمل و أعذب وصف لرحلة الحج و زيارة مكة و المدينة





يستشهد الشيخ البوطي يرحمه الله في وصف عودة العاصي التائب الى الله بقصيدة بيرم التونسي “القلب يعشق كل جميل



‏والتي تُعد أجمل و أعذب وصف لرحلة الحج و زيارة مكة و المدينة

القلب يعشق كل جميلوياما شفتِ جمال يا عين
واللي صدق في الحب قليلوإن دام يدوم يوم ولا يومين
واللي هويته اليومدايم وصاله دوم
لا يعاتب اللي يتوبولا بطبعه اللوم
واحد مافيش غيرهملا الوجود نوره
دعاني لبيتهلحد باب بيته
واما تجلى ليبالدمع ناجيته
**************
كنت ابتعد عنهوكان يناديني
ويقول مصيرك يومتخضع لي وتجيني
طاوعني يا عبديطاوعني انا وحدي
ما لك حبيب غيريقبلي ولا بعدي
أنا اللي أعطيتكمن غير ما تتكلم
وانا اللي علمتكمن غير ماتتعلم
واللي هديته إليكلو تحسبه بإيديك
تشوف جمايلي عليكمن كل شيء أعظم
سلم لناتسلم
مكة وفيها جبال النورطالّة على البيت المعمور
دخلنا باب السلامغمر قلوبنا السلام
بعفو ربغفور
فوقنا حمام الحماعدد نجوم السما
طاير علينا يطوفألوف تتابع ألوف
طاير يهني الضيوفبالعفو والمرحمة
واللي نظم سيرهواحد ما فيش غيره
**************
جينا على روضههلا من الجنة
فيها الأحبة تنولكل اللي تتمنى
فيها طرب وسروروفيها نور على نور
وكاس محبه يدورواللي شرب غنى
وملايكة الرحمٰنكانت لنا ندمان
بالصفح والغفرانجاية تبشرنا
يا ريت حبايبناينولوا ما نلنا
يا رب توعدهم يا ربيا رب واقبلنا
دعاني لبيتهلحد باب بيته